رسالة الرئيس المدير العام

758

أيها الزائر الكريم

.يحتفل بنك موريتانيا العام بالذكرى العشرين لإنشائه. وخلال عشرين سنة تأكد نضجه بشكل متزايد، مما مكنه من اكتساب الخبرة ومستوى عال من الكفاءة في مجال الخدمات المصرفية

.لقد ظهرت وتطورت معنا مئات المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في القطاعات الإستراتيجية من الاقتصاد الموريتاني

.واستفادت أخرى، أكبر حجما، من دعمنا طيلة تطويرها لمشاريعها الصناعية أو الزراعية أو التجارية

.وقد أعربت جميع هذه الشركات والمؤسسات، في وقت أو آخر، عن امتنانها لنا وقدمت تهانيها إلى  إدارة بنك موريتانيا العام على مهنيته وجودة خدماته وفعالية تدخلاته

وعلى الرغم من الظروف الصعبة التي تميزت الأزمة العالمية وزيادة المنافسة على المستوى الوطني، فقد أثبت لنا زبناؤنا الولاء والإخلاص. ونود أن نشكرهم بحرارة ونؤكد لهم تصميمنا على مواصلة هذه الجهود لتقديم الخدمات عالية الجودة التي عودناهم عليها

.عزيزي المبحر، وأنت واحد من زبنائنا الكرام، وتعرف الأهمية التي نوليها لتعليقاتك واقتراحاتك، فإننا ندعوك إلى مواصلة مشاركتنا أفكارك وتوصياتك. وحين تقدم لنا أفضل النصائح، تأكد بأننا سنأخذها بعين الاعتبار لتنويع وتحسين عروضنا وشروطنا

.ودائما من أجل خدمتك بشكل أفضل، أنشأنا “الخدمات المصرفية عبر الإنترنت” والتي ستجعلك أكثر استقلالا من خلال تمكينك  من الوصول في أي وقت إلى حسابك بكل أمان

.وبنفس الهدف الرامي إلى تقديم حلول لاحتياجاتك، تم فتح شباك مخصص للعمليات المصرفية الإسلامية، يقوم بتنفيذ العمليات المطابقة لمبادئ شريعتنا الإسلامية السمحة

.أما أنت، أيها المبحر الكريم، الذي لم تصبح بعد زبونا لنا، أقدم علينا لتكتشف فعاليتنا في دعم وتحقيق مشاريعك

نجاح مشاريعك، نجاحنا!
وأتمنى لكم جميعا إبحارا ممتعا.
الرئيس المدير العام عبد الرحمن ندياي